يوميات مهاجر يوميات مهاجر
recent

مواضع جديدة

recent
random
جاري التحميل ...

ماهي بصمة العين عند السفر للإمارات العربية المتحدة 2021 ؟

ماهي بصمة العين عند السفر للإمارات العربية 

المتحدة 2021 ؟


مسح قزحية العين في مطارات الإمارات
ماهي بصمة العين عند السفر للإمارات 


ماهي بصمة العين عند السفر للإمارات العربية المتحدة والدخول عبر مختلف المنافذ الحدودية؟

بصمة العين هي إجراء رقابة وفحص للمسافرين القادمين لدولة الإمارات يقوم به موظفي الهجرة الإماراتيين داخل مطارات الإمارات العربية المتحدة.

ويتمثل إجراء بصمة العين في أخد صورة لقزحية العين وعمل مسح لها Iris scan لستجيلها في أنظمة الحاسوب و بيانات الهجرة في الإمارات العربية المتحدة.

وقد بدأ العمل بنظام بصمة العين في الإمارات سنة 2002، لتعتبر بذلك الإمارات العربية المتحدة السباقة للعمل بنظام بصمات العين والقزحية.

وتعتبر أبو ظبي أول من بدأت العمل بنظام مسح قزحية العين لمراقبة المسافرين و الوافدين للإمارات العربية المتحدة. 


ماهي بصمة العين عند السفر للإمارات العربية المتحدة 2021 ؟


بصمة العين هي إجراء رقابة وفحص للمسافرين يقوم به موظفي الهجرة الإماراتيين داخل مطارات الإمارات العربية المتحدة.

يخضع المسافرين لدولة الإمارات العربية المتحدة لإجراء روتيني يتمثل في مسح صورة لقزحية العين Iris scan عبر كاميرات متطورة جدا ومخصصة لهذا الغرض ،وتتميز بالدقة والشفافية.


ما الهدف من إجراء بصمة العين لدخول الإمارات العربية المتحدة؟


الهدف من أخد بصمة العين أو قزحية العين للمسافرين الراغبين في دخول دولة الإمارات العربية المتحدة عبر منافذها المختلفة هو تسجيل كل بيانات المسافر و إدراجها في نظام الحاسوب حتى يتسنى لدائرة الهجرة والجوازات في الإمارات التعرف على هوية الوافد الجديد وهل كان مخالفا لقوانين الإقامة و التأشيرة في الإمارات والتحقق من السجل الجنائي له.

هذا الإجراء سهل كثيرا عمل موظفي الهجرة في مطارات الإمارات حيث أصبح من السهل جدا التعرف على هوية كل مسافر وسجله الجنائي وإن كان عليه كسر إقامة أو ترحيل أو طرد داخل الإمارات العربية المتحدة. 

كذلك بواسطة بصمة العين، يمكن التحقق من صاحب التأشيرة في حالة سفره مرة أخرى لدولة الإمارات.

وساهم هذا الإجراء الجديد في تسهيل المهام لموظفي المطار في الإمارات.

وقد استطاعت الإمارات العربية المتحدة تطوير بياناتها الإلكترونية بخصوص تنظيم الهجرة إليها إذ أصبح من السهل إكتشاف المزورين ومن صدر ضدهم قرار الطرد أو الترحيل من داخل الإمارات أو تعرضوا لعقوبات خاصة بالإقامة الشرعية في الإمارات.

وهناك من تم طرده بشكل نهائي أو مؤقت من الإمارات وهذا تبعا للعقوبة والمخالفة المرتكبة.

ولا يستطيع المسافر الذي تعرض لعقوبة أو طرد من الإمارات أو انتهت تأشيرة سفره في الإمارات وقام بكسرها وبالتالي تعرض للترحيل من الدخول مجددا للإمارات حتى ولو قام بإصدار جواز سفر جديد أو تغيير بياناته الشخصية لأنه تم تصوير بصمة العين الخاصة به عبر الكاميرا في المطار داخل الإمارات، وهذه البصمة غير قابلة للتحويل أو التبديل، فهي ثابثة وتختلف من شخص لآخر فلكل شخص بصمة العين الخاص به. 

فالإمارات العربية المتحدة وعبر خدمة بصمة العين أو مسح القزحية، أصحبت من الدول المتحكمة في نوع وعدد الوافدين و المسافرين إليها وبالتالي تحكمت إلى حد كبير جدا في مراقبة حدودها وطرد المخالفين للإقامة والقوانين الإماراتية.

للتذكير فقط، تفرض الإمارات العربية المتحدة غرامات مالية مختلفة على كل مخالف للإقامة داخل الإمارات وتعرضه للطرد أو الحرمان بشكل مؤقت أو دائم في حالة مخالفته للقوانين السارية المفعول في الإمارات.

هذا ويمكن إلغاء الإقامة على المقيمين في الإمارات في حالة مخالفتهم لنظام العمل والإقامة داخل الإمارات أو ارتكابهم لأي مخالفة أو جريمة في الإمارات حتى ولو كانت إقامتهم شرعية ، فقوانين الإمارات متشددة جدا للمخالفين للنظام في الإمارات وبالتالي فذلك يردع كل مخالف أو مزور أو مطرود من الإمارات مما يسهم بشكل كبير في حماية حدود دولة الإمارات العربية المتحدة.


قد يهمك :

عن الكاتب

يوميات مهاجر اسمي ابراهيم ،مدون ويوتوبر من الشرق الجزائري ، مهووس بالهجرة مند صغري،سبق وأن سافرت لعديد البلدان في أسيا وأروبا. تحصلت على الاقامة الدائمة في كندا سنة 2016 أود أن أنقل تجاربي ومعلوماتي الغنية والموثوقة بخصوص الهجرة وطرقها ونصائح وارشادات للتحصل على الفيزا أو الاقامة في بلاد المهجر

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

يوميات مهاجر