يوميات مهاجر يوميات مهاجر
recent

مواضع جديدة

recent
random
جاري التحميل ...

5 أسباب طرد أصحاب تأشيرة الدراسة الكندية من مطارات كندا 2021

5 أسباب طرد أصحاب تأشيرة الدراسة الكندية من مطارات كندا 2021


طرد الطلاب من مطارات كندا 



5 أسباب طرد أصحاب تأشيرة الدراسة الكندية من مطارات كندا هو حديث الساعة حول الهجرة لكندا لأصحاب التأشيرة الدراسية أو فيزا الدراسة لكندا.

يعتقد البعض بأن الحصول على فيزا الدراسة لكندا أو قبول رخصة الدراسة في كندا يسمح لهم الدخول التراب الكندي بصفة رسمية. 

في الحقيقة، هذه المعلومة خاطئة، فالحصول على فيزا الدراسة لكندا هو من بين شروط الدخول لكندا، رغم أن أغلبية من تحصلوا على فيزا الدراسة لكندا تمكنوا من الدخول للأراضي الكندية دون أي مشكل، إلا أن هناك بعض الطلبة سابقا وحاليا تعرضوا لعملية الطرد من دخول كندا أو تم منعهم من الدخول للتراب الكندي، وهذا رغم توفرهم على التأشيرة الدراسية لكندا وسارية المفعول، لكن تم إرجاعهم من مطار مونتريال الدولي.

وقد تعلق الأمر في الآونة الأخيرة ب 7 طلاب جزائريين تم إرجاعهم فور وصولهم لمطار مونتريال الدولي.

فرغم حيازتهم على فيزا دراسة كندية سارية المفعول إلا أنهم منعوا من دخول كندا. 

لذلك، نقدم لكم أهم أسباب طرد الطلاب الأجانب من المطارات الكندية، وهذا لإفادة الطلاب الجدد الحاصلون على التأشيرة الدراسية لكندا.

5 أسباب طرد أصحاب تأشيرة الدراسة الكندية من مطارات كندا 2021:


  1. الوصول لكندا قبل بداية الفصل الدراسي بمدة طويلة جدا، لذلك يستحسن السفر لكندا قبل مدة قصيرة من بداية الدراسة الفعلية في الجامعة أو المعهد 
  2. تغيير CAQ من البلد الأصلي بالتحويل من المعهد للجامعة قد يثير شكوك موظف الهجرة الكندية، وبالتالي يفضل تحويل طلب CAQ بعد الوصول لكندا رغم صعوبة الأمر في بعض الحالات
  3. عدم وجود الموارد المالية الكافية للدراسة أي لايوجد تبرير مالي لدى الطالب في المطار يؤكد فيه عن إمكانياته المادية في تسديد رسوم الدراسة 
  4. عدم إتقان الفرنسية أو الإنجليزية، فالدراسة في كندا تتطلب معرفة الفرنسية أو الإنجليزية أو كليهما 
  5. جهل الطالب بمعلومات مؤسسة الدراسة والبرنامج الدراسي والخطة الدراسية وكل مايتعلق بالدراسة في الجامعة أو المعهد في كندا. 

إذن، هذه هي أهم 5 أسباب أدت لرفض دخول الطلاب من مطارات كندا وتم طردهم ومنعهم من الدخول لكندا. 

عن الكاتب

يوميات مهاجر اسمي ابراهيم ،مدون ويوتوبر من الشرق الجزائري ، مهووس بالهجرة مند صغري،سبق وأن سافرت لعديد البلدان في أسيا وأروبا. تحصلت على الاقامة الدائمة في كندا سنة 2016 أود أن أنقل تجاربي ومعلوماتي الغنية والموثوقة بخصوص الهجرة وطرقها ونصائح وارشادات للتحصل على الفيزا أو الاقامة في بلاد المهجر

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

يوميات مهاجر